ما هي الأسباب الخطيرة التي كانت وراء سقوط الدولة العثمانية

ما هي الأسباب الخطيرة التي كانت وراء سقوط الدولة العثمانية
سقوط الدولة العثمانية

كتب - آخر تحديث - 24 مارس 2019

سقوط الدولة العثمانية

ما هي الأسباب الخطيرة التي كانت وراء سقوط الدولة العثمانية ظلم العثمانيين للمناطق العربية أهمل العثمانيون المناطق العربية، واهتموا ببناء القصور، والمدارس في تركيا، وقد

وصل الإهمال التركي إلى المدارس العربية، فساد الجهل فيها، واتبعت الدولة العثمانية سياسة التتريك في المناطق العربية،

ففرضت اللغة التركية، ممّا أدّى إلى إهمال اللغة العربية، مما دفع العرب إلى المطالبة بالتمتع بالمزيد من الحريات،

سقوط الدولة العثمانية

الخيانة العظمى

والاستقلال الذاتي، فظهرت العديد من الحركات العربية التي تطالب بذلك، فجاء رد الدولة العثمانية عنيفاً، حيث

قامت بإعدام زعماء هذه الحركات، بحجة الخيانة العظمى لتركيا.

ترك العمل بأحكام الدين الإسلامي يعتبر الالتزام بالدين الإسلامي من أهم العوامل التي ساهمت في اتساع رقعة الدولة العثمانية،

الخيانة العظمى

أحكام الدين

وزيادة نفوذها في بداية حكمها، وقد ضعف اهتمام الدولة العثمانية في أواخر عهدها بأحكام الدين، ممّا سرع في تفككها وانهيارها.

توارث المناصب العلمية أصبحت المناصب العلمية كالفتوى، والتدريس، والإمامة، والقضاء، وغيرها، تصل إلى الأشخاص بالوراثة،

مثلها مثل الأموال والمتاع، والبيوت، وغيرها من الأملاك التي يتركها الميّت، ممّا أدى إلى وصول أشخاص غير أكفاء إلى

مناصب علمية مرموقة في الدولة، وبالتالي ساهم ذلك في انتشار الجهل.

أحكام الدين

الجيش الانكشاري

تدخّل القادة العسكريين في شؤون الحكم السياسي تمكّن بعض القادة العسكريين وخاصة قادة الجيش الانكشاري

من السيطرة على بعض المناطق، ومدّ نفوذهم فيها، وذلك عن طريق التغلغل في نظام الحكم السياسي، والتدخّل شؤون الحكم،

والعمل على إذكاء روح التمرد في صفوف الشعب، وقد وصل الأمر إلى عزل بعض السلاطين، وقتل آخرين منهم، ممّا أدّى إلى إضعاف الدولة.

الجيش الانكشاري

الفرق الدينية

ظهور الفرق الدينية المنحرفة انتشرت العديد من الفرق الدينية الظالة في أواخر الدولة العثمانية مثل الصوفية، والدرزية،

والشيعية، وغيرها من الفرق التي زرعها الأعداء في داخل الدولة العثمانية، بهدف نشر الفتن،

والمفاهيم الخاطئة، التي تؤدّي إلى إضعاف الدولة، وتسهيل سقوطها.

الفرق الدينية

الحركات العرقية

ظهور الحركات الانفصالية في الدولة ظهرت الكثير من الحركات العرقية التي طالبت بالانفصال عن الدولة العثمانية،

حتى أنّها أصبحت منتشرة في معظم الأقاليم والأمصار التابعة للدولة، حيث اتبعت تلك الحركات سياسة

تقسيم المجتمع مـن الداخل عـلى أساس عرقيّ، ودينيّ، وطائفيّ، وقـد ساعدها علـى

ذلك السياسات الخاطئة، وقلّة خبرة السلاطين العثمانيين فـي شؤون الحــكم.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *